الرئيسية / اعرف دينك / التوبة إلى الله

التوبة إلى الله

كلنا بني آدم نخطىء و نذنب و نصيب ..تسيطر علينا الغفلة و لا نخلو من المعصية و لكن خير الخطائين التوابون ،قال رسول الله صلى الله عليه و سلم”كل ابن آدم خطاء و خير الخطائين التوابون”رواه الترمذي و حسنه الألباني.

و من رحمة الله بعبده أن فتح له باب التوبة و الإقبال عليه كلما استهوته نفسه و غلبته ذنوبه ، فطريق التوبة هو طريق النجاة…طريق الفلاح و باب التوبة مفتوح أمامك في كل لحظة ماعليك سوى أن تطرقه، فالله سبحانه و تعالى يغفر الذنوب جميعا لمن تاب و استغفر مهما كثرت، و الرسول صلى الله عليه و سلم يقول”التائب من الذنب كمن لا ذنب له”رواه ابن ماجه.

و التوبة هي الرجوع عما يكرهه الله إلى مايحبه ..الرجوع عن المعصية و ترك الذنب مخافة الله عز و جل …هي مبعث الحياة و النجاة من النار .

إذا أخي المسلم لا تتردد في التوبة و العودة إلى الله مهما كانت الذنوب كثيرة ،فالذي سترك و أنت تحت سقف المعصية لن يفضحك و أنت تحت جناح التوبة ،فبادر الآن بالعودة إلى الله و ذلك :بالإقلاع عن الذنب و تركه ، و الندم على مافات، و العزم على عدم العودة

و كلما سقطت في الذنب قم و انتفض نفسك و كن دائم الأمل و عاهد ربك على عدم الرجوع مرة أخرى ، و عش حياتك في رحاب الطاعة و الإلتزام بشرع الله .

و لتعلم أنه إذا إنطفأت كل الأنوار ،هناك مصباح لا ينطفىء حتى تموت و هو مصباح التوبة …..فإجعل كل يوم بداية لنفس جديدة أنقى بالتوبة و الإستغفار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصدق

الصدق من أعظم الفضائل الأخلاقية و أكرم الصفات الإنسانية ، و هو ...